فوبيا متنوعة

العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع واضطرابات الخوف

العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع يعتمد على تغير سلوك وطريقة تفكير المريض إلى التفكير والتصرف على نحو إيجابي، وهذا من خلال جلسات منتظمة مع المعالج النفسي تعتمد على التحدث وبعض التقنيات التي تساعد على الاسترخاء والتحكم في النفس لتقليل بشكل تدريجي من نوبات الهلع وشدة الأعراض، وسوف نتعرف بشكل مفصل عبر ويكي فوبيا عن العلاج السلوكي المعرفي.

فوائد العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع

يعتبر العلاج المعرفي السلوكي أفضل طرق العلاج النفسي الخالية من المخاطر، كما أنها تساعد على تحسن حالة مرضى نوبات الهلع خلال وقت قصير وإعادة تأهيله لمواجه المجتمع كشخص جديد متزن، وهذه بعض فوائد العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع:

  • تساعدة على التحكم في مشاعر الغضب والخوف بشكل جيد.
  • كيفية التعامل مع المخاوف والأشياء التي تسبب الغضب وحالات الحزن أيضًا بطريقة لا تؤثر على نفسية الشخص ولا تسبب له صراع داخلى ينفجر على شكل نوبات من الهلع.
  • تقلل بشكل كبير من فرص عودة هذه النوبات مرة أخرى.
  • تعزيز مهارات التواصل لدى المريض.
  • التخلص من النزاعات الداخلية في عقل مريض الهلع والخوف حتى يدرك جيدًا أنه يتصرف بطريقة غير عقلانية وأن غضبه و خوفه غير منطقي.
العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع
العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع

ما هي خطوات العلاج المعرفي السلوكي؟

يضع الطبيب خطة ومنهج محدد في العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع، وربما يختلف قليلًا من شخص إلى أخر ولكن هناك بعض الأساسيات في خطوات العلاج وتشمل ما يلي:

1. تحديد المشكلة

 من أهم الخطوات التي يجب معرفتها من قبل الطبيب والمريض، حيث أن معظم مرضى نوبات الهلع لا يعرفون السبب الحقيقي وراء المشكلة، فقد يكون اجتماعي، عاطفي، مشكلة في العمل أو الدراسة، ويساعد تحديد المشكلة في تحديد الأهداف الأساسية التي يجب العمل والتركيز عليها في العلاج.

2. الإدراك للعواطف والأفكار

بعد أن يتم تحديد المشكلة والأهداف، سوف يطلب منك المعالج النفسي الإفصاح عن المشاعر والأفكار التي تراودك بسبب هذه المشكلة، وماذا تعتقد تجاه الآخرين وتجاه نفسك أيضًا، وإذا كنت تجد صعوبة في التحدث عن هذا فقد يطلب منك أن تقوم بتدوين هذه الأفكار.

شاهد أيضًا: كيفية التغلب على الفوبيا بخطوات مجربة وسحرية تُخلصك منها

3. تحديد التفكير السلبي

يتم التعرف عن أنماط التفكير السلبي في حالات نوبات الهلع والخوف من خلال ملاحظة الإشارات العاطفية والجسدية التي يصدرها الجسم عند التعرض لهذه المشكلة.

4. تصحيح الأفكار السلبية

وهي أصعب خطوات العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع حيث يساعدك الطبيب على تغيير أفكارك و معتقداتك السلبية التي تسبب نوبات الهلع بشكل تدريجي حتى يتم التخلص منها بشكل جذري سوف تحتاج إلى بعض الوقت، وأيضًا قد يطلب منك الطبيب الإجابة عن سؤال هل تصورك وتفكيرك في الأمور مبني على معتقدات وأفكار واقعية وتصور دقيق أم لا.

شاهد أيضًا: أسباب نوبات الرهاب والهلع وكيفية النجاة من أعراض نوبة الرهاب

تمارين العلاج المعرفي السلوكي لنوبات الهلع

هناك الكثير من التمارين التي تساعد على تغيير الأفكار بشكل جذري والتخلص من الصورة الغير دقيقة تجاه الكثير من المواقف والأمور التي يعاني منها معظم المرضى النفسيين وخاصًة الشخص المصاب بالرهاب ونوبات الهلع وتشمل هذه التمارين ما يلي:

  • الاسترخاء: يساعد على التخلص من التوتر والقلق الذي يسبق ويصاحب نوبات الهلع، وينتج عنه الكثير من الأفكار السلبية، ومن الأمثلة على هذه التمارين، تمرين استرخاء العضلات، والتنفس العميق.
  • تمارين التقريب المتتالي: يساعد على زيادة الثقة بالنفس ويعتمد على تنفيذ أي مهمة بسهولة من خلال تقسيمها إلى خطوات صغيرة وسهلة التنفيذ.
  • تمرين الكتابة: يقوم المريض بتسجيل الأفكار السلبية أثناء كل جلسة علاج، ويساعده الطبيب في كتابة أفكار إيجابية مقابلة لها و يستخدم الطبيب هذه الأفكار في تطوير خطة وأهداف العلاج.

شاهد أيضًا: علاج نوبات الهلع والتوتر والقلق والاكتئاب والرهاب الاجتماعي

في النهاية، نكون قد وضحنا لكم بشكل مفصل الإستراتيجية التي يعتمد عليها المعالج النفسى في العلاج السلوكي المعرفي لنوبات الهلع بداية من الاستماع لمشكلة المريض حتي مرحلة وضع خطة العلاج وتنفيذها حتى التعافى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.