فوبيا متنوعة

الفوبيا وأنواعها وأعراضها ومضاعفاتها وأسباب الرهاب وعلاجه

الفوبيا وأنواعها المتعددة هي الرهاب من شيء ما، وعادةً ما يكون هذا الرهاب والخوف الذي يشعر به المريض غير عقلاني، ولا بد من معرفة ما هي أنواع الفوبيا، والأعراض الخاصة بها، وأهم طرق علاج الفوبيا بصورة عامة، لأن هناك عدد من القواعد والطرق العلاجية التي وضعها علماء النفس للتعامل مع الرهاب والتخلص منه.

الفوبيا وانواعها الشائعة

هناك الكثير من أنواع الفوبيا المختلفة والمتنوعة، ومنها أنواع شائعة يُصاب بها عدد كبير من البشر، بينما توجد أنواع أخرى نادرة لا يُصاب بها سوى عدد قليل، ونذكر لكم عبر الفقرات التالية عدد من أنواع هذه الفوبيا:

فوبيا الأماكن المفتوحة

يشعر المصاب بهذه الفوبيا وأنواعها من الرهاب عند التواجد في الأماكن المفتوحة، حيث يشعر أنه محاصر ولا يستطيع الهرب من هذه الأماكن لاتساعها الشديد، ومنها على سبيل المثال التواجد في المتاجر الكبرى، مواقف السيارات، الأسواق.

يمكن أن يكون سبب الإصابة بها وراثي، أو السبب ناتج عن اضطرابات في المزاج، ويمكن أن تُصيب جميع الأفراد ولكنها تصيب النساء أكثر من الرجال، كما يُصاب بها من أهم أقل من سن الرشد بنسبة أكبر.

اعرف أكثر: فوبيا الأماكن المفتوحة

أعراض فوبيا الأماكن المفتوحة

رهاب الأماكن المفتوحة من الفوبيا وانواعها وتظهر على المصاب بهذه الفوبيا الكثير من الأعراض عند الاضطرار إلى التواجد في مكان مفتوح، ويختلف عدد وحدة الأعراض من شخص لآخر على حسب اختلاف حدة الفوبيا لدى كل فرد، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الرعشة.
  • ضيق في الصدر.
  • زيادة نبضات القلب.
  • تسارع الأنفاس.
  • الإحساس بالدوران.
  • التعرق.
  • فقد السيطرة.
  • تجنب الخروج من المنزل في أوقات كثيرة.

فوبيا الأماكن المغلقة

هي الرهاب من الأماكن التي لا يكون بها فتحات تهوية، مثل الخوف من المصاعد، الطرق المزدحمة، السيارات، وعادةً ما يعاني من هذه الفوبيا من لديه قلق أو اكتئاب، وتظهر على المصاب بها تلك الأعراض:

  • التعرق الشديد.
  • اضطراب التفكير.
  • سرعة نبضات القلب.
  • يمكن أن تصل بعض الحالات إلى البكاء، أو الدخول في نوبة من الذعر.

اعرف أكثر: فوبيا الأماكن المغلقة

فوبيا الغرباء

تتمثل هذه الفوبيا في الخوف من الغرباء المختلفين في الأعراق أو الأجانب، ويمكن أن تنتج هذه الفوبيا في بعض الأحيان بسبب مواقف تم التعرض إليها مع الغرباء، أو بسبب الحروب، وغيرها من أسباب، أما أشهر أعراض هذه الفوبيا وأنواعها فإنها تتمثل في التالي:

  • التعرق الشديد.
  • الاضطرابات النفسية.
  • القلق بصورة مفرطة تجاه الغرباء.

اعرف أكثر: الرهاب الاجتماعي

فوبيا المرتفعات

يمكن أن يصاب المريض بفوبيا المرتفعات أو الأماكن المرتفعة بسبب مواقف معينة تعرض لها الشخص في الماضي، أو يكون السبب هو الخوف الشديد من السقوط من الأماكن المرتفعة، ويمكن أن يتطور الأمر لدى بعض الحالات، ولا يتمكن المصاب حتى من النظر من النافذة، وقد يعود السبب إلى التعرض إلى موقف ما خلال الطفولة، ومهما اختلفت الأسباب هناك عدد من الأعراض المشتركة لمن يعانون من هذا الرهاب وهي:

  • خفقان القلب.
  • البكاء والذعر.
  • صعوبة التركيز.
  • ضيق التنفس.
  • التعرق بشدة.

اعرف أكثر: فوبيا الأماكن المرتفعة

فوبيا الحيوانات

رهاب الحيوانات من الفوبيا وانواعها ويصاب المريض بها بالذعر إما من حيوانات أو حشرات محددة، أو يصاب بالذعر من كل الحيوانات، وهناك عدد من الحالات التي يكون سبب الإصابة بهذه الفوبيا ليها هو التعرض خلال الماضي إلى العض أو الهجوم الشرس من حيوان، أو مشاهدة هجوم حيوان على شخص ما.

وهناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب بهذا الرهاب، حيث يشعر بالاضطراب الشديد، القلق، ضيق التنفس، وغيرها من أعراض يمكن أن تظهر عليه بمجرد رؤية ما يرهبه.

اعرف أكثر: فوبيا الحيوانات

فوبيا الألم

يمكن أن يصاب بهذه الفوبيا كبار السن، أو الأفراد الذين تعرضوا في الماضي لإجراء عمليات جراحية، وتعرضوا أكثر من مرة إلى الشعور بقدر كبير من الألم، وعادةً ما يتجنب المصاب بهذا النوع من الرهاب حمل أي أشياء تكون ثقيلة، كما يتجنب لمس أي أداة من الأدوات الحادة، لأنه يخشى أن يُصاب وبالتالي يشعر بالألم.

اعرف أكثر: فوبيا الألم

أنواع الفوبيا وعلاجها
أنواع الفوبيا وعلاجها

الأعراض العامة للفوبيا وانواعها

عادةً ما تتشابه الأعراض الخاصة بمختلف أنواع الرهاب، وتظهر الأعراض عند تعرض المريض إلى المثيرات التي يخشاها، وتختلف في الشدة من حالة إلى أخرى على حسب درجة الفوبيا من الفوبيا وانواعها التي يُعاني منها المريض، وعلى حسب عدد المثيرات التي يتعرض لها، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • عدم الثبات والدوران.
  • التعرق.
  • حدوث اضطرابات في المعدة.
  • الرجفان أو الرعشة.
  • ضيق التنفس.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الغثيان.
  • آلام في الصدر.
  • الشعور بفقد السيطرة.

أسباب الإصابة بالفوبيا أو الرهاب

في العادة لا يُصاب الأشخاص بالفوبيا بعد سن الثلاثين، حيث يتم الإصابة بها خلال الطفولة أو المراهقة، وفي الغالب يكون السبب هو التعرض إلى حادث أو موقف معين خلال الماضي، ونتج عنه تكوين هذا النوع من الرهاب لدى المريض، وتتمثل أهم أسباب الإصابة بالفوبيا في الآتي:

1. أسباب الرهاب المحدد

عادةً ما يتم تطوير هذا النوع من الرهاب في العمر من 4 إلى 8 سنوات، وغالبًا ما يكون السبب هو مرور الطفل بتجربة سيئة أثرت به، مثل التعرض إلى تجربة سيئة مع الأماكن المغلقة، وبالتالي يتطور لديه رهاب من الأماكن المغلقة.

وهناك عدد من الحالات الأخرى التي يشاهد فيها الطفل أمه أو أبيه يُعاني من نوع معين من الفوبيا، مثل الفوبيا من نوع معين من الحيوانات، وهو ما يجعله يُصاب بنفس النوع من الرهاب عندما يكبر.

2. أسباب الرهاب المعقد

بالنسبة لأنواع الرهاب المعقد فإن هناك الحاجة إلى المزيد من الدراسات والبحث حول أسباب الإصابة بهذه الفوبيا، ويعتقد العلماء أن الرهاب المعقد سببه مزيج من التجارب الماضية، كيمياء الدماغ، وكذلك العوامل الوراثية.

مضاعفات الفوبيا وانواعها

على الرغم من أن الفوبيا وأنواعها يمكن أن تبدو شيء سخيف للبعض، ولكنها يمكن أن تكون مدمرة لحياة الشخص الذي يُعاني منها، وهناك الكثير من أعراض الفوبيا التي لا يمكن تجنبها، وتؤثر بالسلب على الحياة اليومية، ومن أهم المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن الفوبيا ما يلي:

1. العزلة الاجتماعية

هناك عدد من الحالات التي يؤدي تجنب ما يخشاه المريض، وتجنب الذهاب إلى أي مكان يحتوي على مثيرات، يؤدي إلى العزلة الاجتماعية.

2. اضطرابات المزاج

عدم التحكم في الأعراض وعدم علاجها ينتج عنه القلق الشديد، ويمكن أن يتطور الأمر إلى الإصابة بالاكتئاب وغيرها من اضطرابات المزاج، وهو ما يؤثر بالسلب على الحياة اليومية.

3. تعاطي المخدرات

هناك حالات من الفوبيا وأنواعها نتجت عن الإجهاد الشديد الذي يشعرون به إلى اللجوء إلى إدمان المخدرات.

4. الانتحار

توجد بعض الحالات المصابة بأنواع معينة من الرهاب أو الفوبيا وأنواعها التي تكون معرضة إلى خطر الإصابة بالميول الانتحارية.

طرق علاج الفوبيا
طرق علاج الفوبيا

أهم طرق علاج الفوبيا بأنواعها

عند التأكد من الإصابة بنوع من أنواع الفوبيا، يجب أن تتوجه على الفور إلى الطبيب النفسي المختص، وتبدأ في العلاج، حتى تتجنب الوصول إلى المضاعفات، ومن أهم الطرق التي يمكن علاج الفوبيا بها ما يلي:

  1. العلاج بالتعرض: وهو العلاج عبر التعرض تدريجيًا إلى ما يرهبه المصاب، وهو ما يتم من خلال الطبيب.
  2. العلاج السلوكي: ويعتمد على التخلص من الأفكار السلبية مع وضع أفكار إيجابية حول ما يخشاه.
  3. الأدوية: وتتمثل في المهدئات ومضادات الاكتئاب التي يلجأ لها الطبيب في حالات محددة.
  4. الاسترخاء: التنفس العميق وجميع تقنيات الاسترخاء التي تجعل المصاب قادر على التحكم في نفسه.

ختامًا، الفوبيا وانواعها كثيرة جدًا، ولقد ذكرنا لكم عد من أنواعها، وبشكل عام فإن أعراض وأسباب الفوبيا مشتركة ومتشابهة إلى حد كبير، ويمكنك التخلص من أي نوع من الرهاب يوجد لديك، وهو ما يتم عبر الطبيب المتخصص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.