فوبيا متنوعة

الوسواس القهري والوسواس الشيطاني: الفرق والأعراض والعلاج

الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني كبير ويجب أن يتم التفرقة بينهم لأن لك نوع طريقة تعامل وعلاج خاصة، والكثير من الأشخاص يعتقد أن أسباب الوسواس القهري هي نفسها أسباب وسوسة الشيطان وهذا غير صحيح لذلك عبر ويكي فوبيا نوضح لكم الفرق بينهما بشكل واضح.

ما هو الوسواس القهري وما هو وسواس الشيطان؟

يمكن التعرف على الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني من خلال التعريف العلمي لكلا منهم:

تعريف الوسواس القهري

هو سلسلة من الأفكار أو المخاوف المفروضة على الشخص حيث يصعب عليه السيطرة عليها، وهذه الأفكار والمخاوف تدفعه إلى التصرف بشكل غير إرادي، وهذه الوسواس تشكل عائق يومي أمام الشخص للقيام بالأنشطة اليومية بالإضافة القلق والتوتر لأنه يرغب في السيطرة على التصرفات والأفكار ولكنه لا يستطيع.

تعريف وسوسة الشيطان

هي مجموعة من الأفكار والوسواس المرتبطة بعلاقة الشخص بربه ودينه، حيث أن هذه الوساوس من الشيطان لإغواء الشخص لارتكاب المعاصي وكلما كان الإيمان قويا كانت هذه الوسواس ضعيفة ولا تستطيع السيطرة على الإنسان، ويمكن التخلص منها بالذكر والقرب من الله.

الوسواس القهري والوسواس الشيطاني
الوسواس القهري والوسواس الشيطاني

الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني

هناك العديد من الطرق لمعرفة الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني، وتشمل هذه الطرق ما يلي:

  1. من أعراض الوسواس القهري الشعور بالحزن والقلق والتوتر طوال الوقت، أما في حالة الوسواس الشيطاني فإن الشخص لا يشعر بأي قلق أو توتر بل إن الشيطان يوسوس له بتجميل المعصية.
  2. يتم علاج الوسواس القهري من قبل معالج نفسي مختص ولا تجدي معه المواعظ الدينية أي تحسن لأنه ينتمي إلى الاضطرابات النفسية المرتبطة بالقلق نتيجة خلل ما في عمل الدماغ.
  3. يزول وسواس الشيطان عند ذكر الله والاستغفار وقراءة القرآن، بينما يصعب التخلص من أفكار الوسواس القهري إلا بعد تنفيذ التصرفات التي يفرضها العقل.
  4. الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني الأكثر وضوحًا هو أنه في حالة وعظ الشخص المريض بالوسواس القهري أو تأنيبه تزيد لديه الأعراض والقلق لأنه أكثر حاجة إلى شيء يجعله يشعر بالاطمئنان.
  5. الفرق بين وسوسة الشيطان والوسواس القهري واضحة للغاية من الأسم حيث أن الوسواس القهري مرض نفسي يحتاج إلى علاج فوري من طبيب مختص، والكثير من الأشخاص يقوم بالخلط بين النوعين وهذا سبب أساسي في تأخر الحصول على العلاج المبكر.

اقرأ أيضًا: مرض وسواس الاكتناز القهري وكيف تتعامل معه؟

ما هي أسباب الوسواس القهري؟

أسباب مرض الوسواس القهري غير معروفة بشكل دقيق إلى الأن، ولكن هناك بعض النظريات التي تفسر هذا المرض والتي تشمل ما يلي:

  • السبب الأساسي في ظهور أعراض الوسواس القهري هو وجود اضطراب في بعض الهرمونات وكيمياء الدماغ.
  • يُعتقد أن معظم الحالات تكون وراثية ولكن إلى الأن لم تستطع الدراسات تحديد الجين الوراثي المسؤول عن انتقال هذا الاضطراب.
  • البعض يكتسب هذا المرض من خلال التعلم ومشاهدة أحد أفراد الأسرة يعاني من هذه التصرفات والأفكار القهرية حيث يتم اكتسابها بشكل تدريجي ودون أن يدرك المريض هذا.

ما هي أسباب وسوسة الشيطان؟

لا ترتبط أسباب وسوسة الشيطان بالجانب النفسي أو الحيوي، وهذا واحد من الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني، والسبب الأساسي في الوساوس الشيطانية هو البعد عن الله وذكرة وكثرة المعاصي، حيث يستطيع الشيطان أن يتمكن فقط من تفكير ضعاف النفوس والسيطرة عليهم بسهولة وخاصة إذا كان الشخص يقوم بمجاراة هذه الأفكار والوساوس.

أيضًا لا تقتصر وساوس الشيطان على المذنبين فقط بل يحرص الشيطان على الوسوسة للأشخاص الذين يتمتعون بإيمان قوي، ويحاول طوال الوقت أن يجعلهم يرتكبون الذنوب رغم المقاومة المستمرة منهم وكلما حرص العبد على العبادة زادت الوساوس والأفكار الشيطانية.

اقرأ أيضًا: هل مرض الوسواس القهري يشفى؟ دليلك للعلاج حتى الشفاء

الفرق بين أعراض الوسواس القهري ووسواس الشيطان

تعتبر أعراض الوسواس القهري والوسواس الشيطاني مختلفة، حيث لا تظهر على الشخص الذي يعاني من وسوسة الشيطان أي أعراض بل هو عبارة عن أفكار ووساوس لفعل ذنب ما أو الابتعاد عن طاعة الله، ولكن الشخص المصاب بمرض الوسواس القهري يعاني من الأعراض التالية والتي تختلف بناء على نوع الوسواس:

  • الأفكار المتكررة المرتبطة بأحد أنواع الوسواس مثل وسواس النظافة أو عدم إغلاق الغاز أو الأبواب، والتي ينتج عنها تصرفات يصعب السيطرة عليها على الرغم من رغبة المريض في هذا.
  • القلق والتوتر المستمر.
  • الإفراط في النظافة مثل غسل اليدين بشدة وبشكل مفرط ينتج عنه مشاكل جلدية.
  • فحص الغاز أو الأبواب والشبابيك بشكل مستمر لأنه دائمًا ما يعاني من وساوس وقلق أنه لم يقم بإغلاقها بشكل جيد.
  • العد بشكل مستمر وبأنماط معينه.
  • تكرار كلمات معينة مع نفسه بشكل مستمر للتأكد من أنه ينطقها بشكل صحيح.
  • التركيز على التفاصيل الدقيقة والمحافظة على النظام بشكل دقيق للغاية.
  • الحرص على ترتيب الأشياء بنمط معين حتى تكون منظمة بشكل مبالغ فيه.
  • يبالغ بشكل مستمر في الاطمئنان على كل شيء على أنه فعل هذا بالفعل مسبقًا.

اقرأ أيضًا: تعريف الاكتئاب لغة واصطلاحا وأشهر 7 أنواع

طرق علاج الوسواس الشيطاني أو وسوسة الشيطان

بعد معرفة الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني، لا يمكن التخلص من وسوسة الشيطان بشكل نهائي فهو ملازم للإنسان حتى موته، والجميع عرضة لهذه الوساوس حتى الأشخاص الذين يتمتعون بإيمان قوي، ولكن المقاومة هي الشيء المطلوب وهي طاعة كبيرة يؤجر عليها العبد في الدنيا والآخرة.

لذلك أفضل طريقة للحصول على القوة والعزيمة التي تهزم وسوسة الشيطان هي التقرب من الله، الحرص على قراءة القرآن والحفاظ على الفرائض، وتأكد من أن كل مرة تهزم فيها وساوس الشيطان تحصل على الكثير من الحسنات والثواب وتمتلك القوة التي تمكنك من هزيمته كل مرة.

طرق علاج الوسواس القهري أو الوسوسة القهرية

أما في حالة الوسواس القهري فيتم اللجوء إلى العلاج النفسي والعلاج بالأدوية لأنه مرض وليس له أي علاقة بمقدار إيمان الشخص أو وساوس الشيطان والمس وهذه التخمينات التي لا تعتمد على أي أساس علمي، وقد وضّحنا الفوارق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني.

ويجب معالجة مريض الوسواس القهري في أقرب وقت لتجنب المضاعفات التي قد تصل إلى الاكتئاب وفي بعض الحالات قد يتطور الأمر معهم إلى الإنتحار.

يمكن علاج الوسواس القهري والوسواس الشيطاني ، وتشمل طرق علاج مرض الوسواس القهري ما يلي:

العلاج بالأدوية

الأساسي العلمي لمرض الوسواس القهري هو انخفاض معدل هرمون السيروتونين في المخ وهو المسؤول عن التحكم في الأفكار وإيقافها وقت الحاجة لذلك يتم الاعتماد في معظم الحالات على الأدوية التي تنتمي إلى مثبطات اعادة امتصاص السيروتونين (SSRI).

هذا الدوائي يحتاج تقريبا إلى 10 اسابيع حتى يتم ملاحظة تحسن في أعراض مرض الوسواس القهري، ولكن العديد من الدراسات تؤكد أن 20٪ فقط من المرضى الذين يعتمدون على الأدوية يشعرون بتحسن، ولكن على الرغم من ذلك قد تعود الأعراض بنسبة كبيرة بعد التوقف عن تناول هذه الأدوية.

العلاج المعرفي السلوكي

العلاج المعرفي السلوكي هو الطريقة الأكثر فعالية في العلاج النفسي حيث أن العلاج النفسي العادي لا يؤثر بشكل خاص على مريض الوسواس القهري، لذلك يتم الاعتماد على العلاج المعرفي السلوكي لعدة أسباب منها:

  • علاج قصير الأمد ويؤثر بشكل إيجابي خلال وقت قصير.
  • ليس له أي أثار جانبية مثل معظم أدوية العلاج النفسي.
  • يساعد المريض من خلال بعض التمارين التي تساعد على زيادة القدرة على التحكم في الأفكار والتصرفات.
  • يشرح الطبيب للمريض طبيعة المرض بشكل كامل وهذا يساعد المريض على فهم الأعراض بشكل جيد وهذا له دور كبير في العلاج.

اقرأ أيضًا: وسواس الامراض الخطيرة: الأعراض والعلاج

تعرّفنا على الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني وأشهر أعراض كلًا منهما وكيف يمكن علاج وسوسة الشيطان وكذلك مرض الوسواس القهري.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.