فوبيا الحيوانات

فوبيا الصراصير: أعراض وأسباب وطرق علاج الخوف من الصرصار

فوبيا الصراصير هي أحد أنواع الفوبيا التي يصاب المريض بها بالتجمد ويصرخ وتظهر لديه الكثير من الأعراض الأخرى بمجرد رؤية صرصار أمامه، ويمكن ألا يقدر على التحرك من مكانه حتى يأتي من يقتل هذه الحشرة.

أعراض فوبيا الصراصير

تحتوي السطور التالية على عدد من أعراض رهاب الصراصير التي ترتبط برهاب الصراصير، وتظهر الأعراض بمجرد مشاهدة صرصار في أحد الأماكن، وتتمثل في التالي:

  • الخوف أو القلق الشديد: حيث يشعر المصاب بفوبيا الصراصير بالخوف أو القلق عند رؤيته الحافز وهو الصرصار أيًا كان نوعه يطير أو لا يطير.
  • التجنب أو المقاومة: حيث يقوم المصاب بمحاولة تجنب النظر إلى الصرصار ومحاولة الخروج من المكان، كما يمكنه المقاومة مع الشعور بعدم الارتياح والقلق الشديد.
  • الخوف بالقدر الغير متناسب: حيث يظهر على المريض كمية كبيرة من الخوف لا تتناسب مع الموقف الذي يمر به، لأن الصراصير ليست كائنات خطيرة أو مؤذية لهذا الحد من الخوف.
  • الانزعاج الشديد: يمكن ألا يتوقف الأمر عند الشعور بالأعراض السابقة فقط، ويمكن أن يُصاب المريض بدرجة كبيرة من الانزعاج، وإذا استمر هذا الانزعاج سوف يؤثر سلبًا على أدائه سواء في الدراسة، أو العمل، أو غيرها من نشاطات يومية.
فوبيا الصراصير
فوبيا الصراصير

أسباب الرهاب من الصراصير

مثل الأنواع الأخرى من الفوبيا، فإن رهاب الصراصير ينتج من خلال عدد من الأسباب المتنوعة، والتي يمكن أن تكون حدثت في الماضي، أو موقف حديث تم التعرض له، وتتمثل أهم الأسباب في الآتي:

  • هناك عدد من المصابين التي بدأت إصابتهم بالفوبيا من خلال تواجد المريض في مكان ليس جيد الإضاءة، وتحرك صرصار على جسمه وهو ما جعله يشعر بالاشمئزاز الشديد، وعدم الارتياح وبالتالي كانت فوبيا الصراصير هي النتيجة لهذا الموقف.
  • كما توجد نظرية أخرى حول سبب الإصابة بهذه الفوبيا، وتربط هذه النظرية بين الرهاب وبين النظرية التطورية، حيث كان أسلافنا ينامون في الكهوف أو الأماكن المظلمة ويتجنبون الحيوانات والحشرات ومنها الصراصير.
  • هناك حالات يكون سبب الإصابة بفوبيا الصراصير لديها هو مشاهدة شخص آخر يخاف من الصراصير أمامه وهو ما يولد لديه خوف ورهبة من أي صرصار.

طرق علاج فوبيا الصراصير

في البداية يتأكد الطبيب النفسي هل يُعاني المريض بالفعل من الرهاب من الصراصير أم أن لديه شعور بالتقزز فقط، وفي حالة التأكد من وجود الفوبيا يتم البدء في العلاج الذي يعتمد على الطرق النفسية لمساعدة المصاب في التخلص من الرهاب، ومن أهم الطرق العلاجية التي يمكن اتباعها ما يأتي:

العلاج بالتعرض للصرصار

يعتمد هذا النوع من العلاج أن علاج المخاوف والتخلص منها يتم من خلال مواجهتها، حيث يتم البدء في عرض صور من الصراصير على المريض، ثم يتم وضع المريض مع صرصار أمامه ولكن على بُعد منه، ثم يتم تقريب الصرصار منه ويطلب منه الطبيب أن يحاول لمسه.

العلاج السلوكي المعرفي

يساعد هذا العلاج على تغيير الإدراك لدى مصاب فوبيا الصراصير، وتغيير الأفكار التي توجد لديه، حيث يتم مناقشته في كل المخاوف الغير عقلانية التي توجد لديه، وهو من أهم أنواع العلاج التي يمكن من خلالها التخلص من الكثير من أنواع الرهاب.

العلاج الواقعي الافتراضي

هو أحد أهم أنواع طرق العلاج لفوبيا الصراصير، ويتم بصورة افتراضية وليست حقيقية، ويتميز هذا العلاج بشعور المريض بقدر كبير من الراحة خلال المراحل الأولى منه، لأنه يعلم أن الأشياء التي يراها ليست حقيقية، ويقوم الطبيب بعرض صور افتراضية على المريض، مع تسجيل ردود أفعاله، ويتميز هذا النوع من العلاج بقدرة الطبيب على التحكم في حركة وأعداد الصراصير بشكل فوري.

ختامًا، فوبيا الصراصير أو الرهاب منهم كان موضوع حديثنا اليوم عبر موقع ويكي فوبيا، ولقد تعرفنا معا على أسباب الإصابة بهذه الفوبيا، وأعراضها، مع أكثر من طريقة يمكن اتخاذها في علاج المصاب بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.