فوبيا الاماكن

5 طرق لعلاج فوبيا الرنين المغناطيسي وحل طبي لرهاب الأشعة

فوبيا الرنين المغناطيسي تشكل أزمة طبية كبيرة، نقدم عبر موقع ويكي فوبيا 5 طرق علاجية لرهاب الخوف من جهاز الرنين المغناطيسي مع حل طبي جديد يساعد المرضى على التأقلم والهدوء داخل جهاز الأشعة.

أشعة الرنين المغناطيسي يحتاج إليها الكثير من المرضى، ولكن يخاف بعض المرضى خوفًا شديدًا منها، وهو ما يعرف باسم “فوبيا الرنين المغناطيسي”، وفي حالة إصابته بأي مرض وطلب الطبيب إجراء هذه الأشعة لأنها دقيقة، وتجنبها المصاب فإن التشخيص لن يكون دقيق، وبالتالي فإنها من أنواع الرهاب الذي لابد من علاجه.

وهناك الكثير من أنواع الفوبيا المنتشرة في جميع دول العالم، منها ما يكون غير مؤثر بدرجة كبيرة على الحياة، ومنها ما يكون مؤثر بصورة كبيرة، ومن أنواعها فوبيا جهاز الرنين المغناطيسي وهي فوبيا نابعة من خوف وفوبيا أخرى وهي فوبيا الأماكن المغلقة بسبب دخول المريض مكان مغلق جدًا.

فوبيا الرنين المغناطيسي

عند الإصابة بمرض فوبيا الرنين المغناطيسي تكون هناك مشكلة كبيرة في حالة طلب الطبيب إجراء هذه الأشعة لأي سبب، ولابد أن يصارح المريض الطبيب أو من حوله بهذا الرهاب الذي يوجد لديه، كما يجب أن يفهمون أن الضغط على المريض لإجراء الأشعة ليس هو الحل ويمكن أن يأتي بنتائج عكسية.

لأن المريض إذا بدأ في إجراء هذه الأشعة وهو لا يرغب سوف تظهر لديه أعراض، ويمكن أن تتمثل الأعراض في حركته خلال إجراء الأشعة وتكون نتيجتها غير دقيقة، ويمكن أن تكون أعراض فوبيا جهاز الرنين المغناطيسي أكثر حدة مثل التعرق الشديد، خفقان القلب، إفراز الهرمونات، وهو ما يمكن أن يتسبب له في حدوث الأمراض.

فوبيا الرنين المغناطيسي
فوبيا الرنين المغناطيسي

الحل الطبي لفوبيا جهاز الرنين المغناطيسي

نظرًا إلى وجود الكثير من الحالات التي لديها فوبيا الرنين المغناطيسي قام الأطباء بإدخال مجموعة من التعديلات على هذا النوع من الإشاعات، حيث تم إضافة عدد من المرايا، الصور الخارجية في الجدار الداخلي للغرفة، وبالتالي لا يشعر المصاب أنه في مكان ضيق.

ويتم السماح بوجود مرافق مع المريض خلال وقت إجراء الأشعة، وهناك حالات يستخدم معها الطبيب بعض العقاقير المهدئة، وحالات يتم الاضطرار إلى استخدام التخدير العام معها، وتم إتاحة نوع جديد من الأشعة المفتوحة لإجراء الرنين المغناطيسي ولكن عمرها الافتراضي أقل من الأشعة المغلقة، وهو ما يجعل استخدام النوع المغلق أكثر.

اقرأ أيضًا: 10 أماكن مغلقة تسبب فوبيا الاختناق وضيق النفس، إليك العلاج

طرق التخلص من فوبيا الرنين المغناطيسي

لابد من علاج هذا النوع من رهاب الاحتجاز في جاهز الرنين المغناطيسي لأن هناك عدد من الحالات المرضية التي تستدعي إجراء هذه الأشعة للتعرف على المرض وتشخيصه بدقة، وتحتوي السطور التالية على عدد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من فوبيا الرنين المغناطيسي تمامًا:

1. العلاج بالتعرض لصور الأشعة

يقوم الطبيب النفسي بإجراء هذا النوع من العلاج من خلال تعرض المريض إلى ما يرهبه ولكن بشكل تدريجي، حيث يمكن أن يعرض عليه صور لأشعة الرنين، ويطلب منه أن يتخيل نفسه وهو داخل هذا المكان، ثم يدخل لإجراء الأشعة بالفعل عندما يشعر بالتحسن.

2. العلاج السلوكي للفوبيا

وهو عبارة عن جلسات بين الطبيب والمريض، ويعرض المريض كافة المخاوف والأفكار السلبية التي توجد لديه، ويساعده الطبيب على تغيير هذه الأفكار، ويمكن أن يكفي العلاج السلوكي وحده، أو يتم استخدامه مع العلاج بالتعرض.

3. تخيل جهاز الرنين والاسترخاء

يقوم الطبيب بتعليم مريض فوبيا جهاز الرنين المغناطيسي عدد من الطرق التي يمكنه من خلالها الاسترخاء، وبالتالي يتغلب على الأعراض التي تظهر لديه، ويستطيع مواجهة ما يخاف منه.

4. الواقع الافتراضي لجهاز الرنين

يتم استخدام المحاكاة على الحاسب الآلي للمكان الضيق الذي يخاف منه المريض، مثل محاكاة أشعة الرنين المغناطيسي، وهو ما يساعد المريض على التخلص من الخوف الموجود بداخله.

5. تناول الأدوية المهدئة للفوبيا

هناك عدد من حالات فوبيا جهاز الرنين المغناطيسي التي لا يكفي معها استخدام أحد أنواع العلاج السابقة فقط، ويقوم الطبيب في هذه الحالة بوصف أدوية مضادة للقلق أو مضادة للاكتئاب، ولابد من الالتزام التام بالجرعة التي قام الطبيب بتحديدها وعدم زيادتها.

اقرأ أيضًا: التخلص من فوبيا الاماكن الضيقة والمغلقة وعلاجها

ختامًا، فوبيا الرنين المغناطيسي من الأنواع التي يجب علاجها على الفور، لأن تأجيل العلاج سوف يجلب المزيد من الأعراض ويجعل الرهاب ومضاعفاته تتفاقم أكثر لدى المريض، وبالتالي ننصح في موقع ويكي فوبيا بالتوجه نحو الطبيب المختص للبدء في النوع المناسب من العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى