فوبيا الاماكنفوبيا الدم

9 أسباب لفوبيا المستشفيات والأطباء ونصائح لعلاج هذا الخوف

فوبيا المستشفيات لها العديد من الأسباب، وينبغي التفريق بين الخوف الطبيعي من زيارة المستشفيات أو زيارة الأطباء وبين الخوف المرضي منها أو الفوبيا، فالأمر الأول هو حالة طبيعية تحدث للكثير منا، ولكن عند زيادة هذه المخاوف عن الحد تصبح نوع من الفوبيا الذي يتطلب العلاج النفسي خاصة لو تصاحب ذلك مع بعض التأثيرات التي تمنع صاحبها من الذهاب للعلاج.

فوبيا المستشفيات والأطباء

يخشى المصابون بفوبيا المستشفيات من الذهاب إليها بسبب بعض الاعتقادات المستقرة في عقولهم ومنها أنهم سيتعرضون للحقن بالإبر، أو أنهم سيتعرضون لسحب عينات من الدم وهو الأمر الذي لا يمكنهم احتماله.

ويعد هذا الرهاب من أنواع الفوبيا المنتشرة على نطاق واسع وخاصة عند الأطفال، وفيه يتجنب المريض الذهاب للمستشفيات مهما كانت حالته الصحية، وينتابه حالة من الفزع بمجرد رؤيته للطبيب وتظهر عليه بعض الأعراض.

فوبيا المستشفيات
فوبيا المستشفيات

اقرأ أيضًا: الفوبيا من الابر: كيف تتخلص من فوبيا إبر الحقن؟

أسباب فوبيا المستشفيات

ترتبط فوبيا المستشفيات والأطباء بعدد من الأسباب ومن أهمها ما يلي:

  1. التاريخ المؤلم مع التطعيمات والحقن منذ الصغر أو تناول الكثير من الأدوية مما يجعل المريض لديه رهبة من تكرار هذه الأمور والتجارب مرة أخرى.
  2. ارتباط المشافي في ذهن مريض فوبيا المستشفيات والأطباء بالحوادث ومنظر الدماء والوفيات وغيرها من الأشياء المؤلمة.
  3. مرور الشخص بحادثة سابقة دفعته للتواجد بالمستشفى لوقت طويل مما جعله يعاني من الفوبيا المستمرة منها فيما بعد.
  4. العامل النفسي مثل تعامل المريض بشكل سابق مع طبيب حازم أو صارم مما جعله يشعر بالخوف من الأطباء.
  5. الشعور بأن الحالة ستدهور عند التواجد بالمستشفى أو الذهاب إليها.
  6. شعور مريض فوبيا المستشفيات والأطباء بأنه سيعاني من الإهمال من الطاقم الطبي أو التمريض.
  7. رؤية بعض الأفلام أو المقالات التي تنشر محتوى سلبي عن الأطباء وتسببهم في الكثير من الأخطاء الطبية.
  8. اعتقاد المريض بأن المستشفى مكان لانتشار الميكروبات والجراثيم والأمراض المعدية وخوفه من انتقال هذه الأمراض إليه.
  9. رؤية الكثير من حالات الوفاة في المستشفيات وارتباط هذا في ذهن الشخص بأنه ستعرض للموت عند البقاء في المستشفى.

اقرأ أيضًا: فوبيا طبيب الأسنان: أعراض، أسباب، علاج رهاب المعالجة السنية

أعراض رهاب المستشفى والطبيب

عند ذهاب المريض بفوبيا المستشفيات إلى أي مشفى ورؤيته لمعطف الطبيب الأبيض، فأنه سرعان ما يعاني من الأعراض التالية:

  • الرجفة الشديدة بالجسم.
  • الإحساس بالدوخة والدوار.
  • الميل للقيء والغثيان.
  • البكاء والهروب من المكان لدى الأطفال.
  • ارتفاع بضغط الدم لدى الأشخاص البالغين.

طرق علاج فوبيا المستشفيات

غالباً ما يتم علاج فوبيا المستشفيات بالتقنيات العلاجية الأخرى المستخدمة في علاج أنواع الخوف المرضي أو اضطرابات القلق الأخرى، ويكون هذا العلاج عبارة عن مزيج ما بين العلاج النفسي والطبي والعلاج الذاتي من خلال الرفع من وعي المريض بحالته ودفعه لسيطرة عليها، وذلك على النحو التالي:

  • العقاقير المضادة للقلق ويتم وصفها من خلال الطبيب ولا يتم تناولها بدون وصفة طبية.
  • العلاج النفسي لفوبيا المستشفيات ويشمل العلاج بالتنويم المغناطيسي والإيحائي.
  • استخدام بعض العلاجات الحديثة الأخرى ومنها الإبر الصينية وما يُعرف بعلم نفس الطاقة للتحكم في أعراض الفوبيا عند المريض والتغيير من استجابته لعوامل الرهبة لديه.
  • العلاج الذاتي لفوبيا المستشفيات عن طريق اللجوء لتمارين الاسترخاء والتأمل.

اقرأ أيضًا: فوبيا الحقن تريبانو فوبيا: دليل شامل عن رهاب الحُقن وعلاجه

نصائح للتغلب على فوبيا المستشفيات

يمكن الحد من علامات فوبيا المستشفيات من خلال اتباع عدد من التعليمات أو النصائح وتشمل ما يلي:

  • تحدث المريض بشكل مباشر مع الطبيب حول العوامل التي تُثير خوفه وطلب محاولة التغيير من بعض الأشياء مثل استبدال الحقن بالكبسولات أو الأدوية على سبيل المثال.
  • إخبار الطبيب بعدم رغبة المريض بلمس بعض المناطق في جسمه إذا كان لا يشعر بالارتياح عند القيام بذلك، وبالتالي إمكانية حل المشكلة بطريقة بسيطة وهادئة.
  • طلب زيارة الطبيب في المنزل بعيداً عن الذهاب للمستشفيات.

فوبيا المستشفى قدمناها لكم عبر موقع ويكي فوبيا بالتفصيل ولكن ننصح بضرورة اللجوء إلى المختصين من الأطباء عند زيادة الأعراض عن الحد على وجه التحديد، حتى تحصل على أنسب طرق العلاج التي تلائم حالتك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.