فوبيا الاماكن

كيفية التغلب على فوبيا المصاعد الكهربائية وأسبابها وأعراضها

فوبيا المصاعد الكهربائية، يُعتبر رهاب المصاعد من أنواع الفوبيا المتعددة والتي تعني الخوف غير المبرر من شيء ما وهو في هذه الحالة المصعد الكهربي مما يؤدي لظهور بعض الأعراض على الشخص المصاب تتراوح ما بين خفيفة إلى خطيرة في بعض الأحيان.

فوبيا المصاعد الكهربائية

فوبيا المصاعد الكهربية هو حالة مرضية مرتبطة برهاب المناطق المغلقة الشائعة بين قطاع كبير من الناس، وهو الخوف من الاحتجاز في مكان مغلق كالسيارة أو الطائرة أو المصعد الكهربي وغيرها من الأماكن كالحجرة المغلقة، وهو من الاضطرابات النفسية التي تسبب عدد من الأعراض، واليكم قائمة بها.

فوبيا المصاعد الكهربائية
فوبيا المصاعد الكهربائية

أعراض فوبيا المصاعد الكهربية

تشمل فوبيا المصاعد الكهربية مجموعة من الأعراض، ونذكر منها ما يلي:

  • فرط التعرق.
  • الإحساس بالرعشة الشديدة.
  • ضيق بالتنفس.
  • الشعور باختناق وضيق بالصدر
  • سرعة النبضات القلبية.
  • الشعور بالدوخة ووهن الجسم.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • التعرض للإغماء.
  • الإصابة بطنين في الأذن.
  • جفاف بالفم.
  • الشعور بالارتباك وعدم مقدرة التصرف.
  • الإحساس بوشك التعرض للموت.

أسباب فوبيا المصاعد الكهربية

هناك عدد من المسببات التي لو تعرض لها المريض لارتفعت نسبة اصابته بفوبيا المصاعد الكهربية، ومنها ما يلي:

  • التعرض لحادثة مؤلمة مع المصاعد في مرحلة الطفولة، مما يؤدي لتزايد شعور الشخص بالخوف من المصاعد الكهربية خلال مراحل النمو المختلفة وحتى عمر البلوغ، مثل انغلاق المصعد أثناء تواجد الطفل به لتعرضه للعطل على سبيل المثال.
  • الاحتجاز في مكان مغلق لفترة طويلة كنوع من العقاب أو لسبب آخر.
  • التعرض للتهديد بالاحتجاز في مكان مغلق حتى لو على سبيل المزاح أو عدم الجدية.
  • معاناة الأب أو الأم من رهاب المصاعد وتناقل هذا الشعور للأبناء.
  • تزيد هذه المخاوف لدى الأشخاص المصابين باضطراب الطيران أو التواجد في الأماكن الضيقة والمغلقة.

تشخيص فوبيا المصاعد الكهربية

يُلقي الطبيب بعض الأسئلة على المصاب بفوبيا المصاعد الكهربية، ويتعرف منه على التاريخ الطبي للحالة والأعراض، ويتم فحصه سريرياً للتعرف على وجود أسباب طبية وراء ذلك، والتعرف على وقت استمرار الحالة مع المريض ومدى اصابته بنوبات من الهلع من عدمه.

وتساعده هذه الإجراءات على تشخيص الحالة بدقة، وتحديد العلاج الطبي أو النفسي المناسب، فالجدير بالذكر أن هذا النوع من الفوبيا لا يمكن تجنبه أو السيطرة عليه سوى بالعلاج، وسوف نستعرض معاً الطرق العلاجية الممكنة لفوبيا المصاعد الكهربية.

طرق علاج رهاب المصاعد الكهربائية

أما عن الآلية التي ينبغي اتباعها من أجل التخلص من أعراض رهاب المصاعد الكهربائية فهي تتمثل في الخطوات التالية:

العلاج عبر التعرض للمخاوف

تُستخدم طريقة التعرض للمخاوف في هذا العلاج للمساعدة على التخلص منها والتأقلم معها بشكل تدريجي، فيتم عرض صور عن المصاعد في البداية والتدريب الفعلي على التواجد بها بعد تناقص المشاعر بالرهبة والخوف منها.

العلاج المعرفي

وفيه يتم التحدث بشكل مباشر مع المعالج النفسي وشرح المخاوف التي تدفع المريض للرهبة منها، ويعلمه المعالج كيفية السيطرة عليها بمرور الوقت، ويمكن استخدام هذا العلاج مع العلاج بالتعرض في حالة الحاجة إلى ذلك.

محاكاة الواقع الافتراضي

ويتم ذلك عبر استخدام وسائل التقنية الحديثة لمحاكاة البيئة التي تسبب المخاوف للشخص، وذلك لمساعدته على التخلص من مخاوفه عبر العالم الافتراضي.

اللجوء لتمارين الاسترخاء والتأمل

وتساعد هذه الطرق على تهدئة مشاعر الرهبة لدى الشخص المصاب بفوبيا المصاعد الكهربية، وبالتالي منحه القدرة على ضبط النفس عند تواجده في الأماكن الضيقة المختلفة والتحلي بالهدوء، مما يساعده على دفع هذه المخاوف بالتدريج.

العلاج بالأدوية الطبية

وفيه يستخدم المعالج بعض أنواع الأدوية المهدئة والمضادة للقلق والاكتئاب لمساعدة المريض على تجاوز المواقف التي يعاني خلالها من الرهبة الزائدة لديه.

فوبيا المصاعد الكهربائية وطرق علاجها تعرفنا عليها بالتفصيل عبر موقع ويكي فوبيا وننصح بزيارة الطبيب المختص عند عدم القدرة على العلاج في المنزل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.