فوبيا متنوعة

ما هي فوبيا النار؟ أسباب وأعراض وعلاج رهاب الخوف من الحريق

فوبيا النار Pyrophobia لها أعراض متنوعة حيث يعتبر الخوف من النار ومحاولة تجنب الأذى منها أمر من الأمور الطبيعية، ولكن هناك مصابين بفوبيا تجاه النار وتظهر لديهم أعراض بصورة مبالغ فيها بمجرد رؤية النار ولو من بعيد، وقد لا يتحمل المصاب مجرد إشعال البوتاجاز.

فوبيا النار Pyrophobia

يُعاني أصحاب فوبيا النار خلال التعامل في حياتهم اليومية، لأنهم لا يستطيعون أن يتعاملون مع نار البوتاجاز، أو الغلاية، أو المدفأة، كما لا يتمكن المريض بهذه الفوبيا من المشاركة في رحلات السفاري، أو الإقامة في المخيمات، كما إنه لا يتحمل حتى مجرد النظر إلى الشموع.

كما يمكن أن يتطور الأمر لدى عدد من المصابين برهاب الخوف من النار، ويقوم هذا الشخص بصورة دورية ومستمرة من التأكد أن الموقد انطفأ، وأن الفرن انطفأ، والتأكد باستمرار من بطارية كاشفات الدخان، وغيرها من طقوس تنتج عن الفوبيا.

فوبيا النار
فوبيا النار

أسباب الإصابة بفوبيا النار

هناك الكثير من أنواع الأسباب التي يمكن أن تنتج عنها الإصابة بهذا النوع من الفوبيا Pyrophobia، حيث يمكن أن يعود السبب إلى أشياء حدثت خلال الماضي، أو أسباب أخرى، ومن أهم أسباب الإصابة بفوبيا النار ما يلي:

  • تجارب الماضي السلبية: من أكثر الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بفوبيا النار أن يكون الشخص تعرض في الماضي إلى تجربة سيئة ترتبط بها، ومنها على سبيل المثال تعرضه للحرق من النار، أو تعرض منزله للاحتراق في السابق.
  • العامل الوراثي: هناك بعض الحالات التي يعاني بها أحد الوالدين من فوبيا النار ولذلك يكبر الطفل وهو يعاني من نفس الفوبيا.
  • وظائف الدماغ: هناك عدد من الأشخاص الذين يقلقون من النار، ويستقبلون الخوف منها بدرجة أكبر من غيرهم.

أعراض الإصابة بفوبيا النار

هناك 3 أنواع من أعراض الإصابة بهذه الفوبيا، حيث توجد أعراض جسدية تظهر لدى الأطفال المصابين بالفوبيا من النار، وهناك أعراض جسدية تظهر على البالغين، كما توجد أيضًا أعراض نفسية تظهر لدى المصابين، وتتمثل أعراض الأطفال في التالي:

  1. بكاء الطفل الشديد.
  2. التصاقه بالوالدين وعدم تركهما.
  3. تصرف الطفل بصورة غاضبة بشدة.
  4. التيبس وكذلك التشبث بالأشياء والأشخاص.
  5. عدم رغبة الطفل في التحدث عن النار، أو الاقتراب منها.

أعراض فوبيا النار للبالغين

  • زيادة ضربات القلب.
  • ضيق التنفس، أو التنفس بسرعة.
  • الرجفة.
  • جفاف الفم.
  • الغثيان.
  • الدوار أو الإغماء.

أعراض نفسية لفوبيا الحريق

  1. الإحساس بالقلق بمجرد التعامل مع نار بسيطة مثل الشموع.
  2. فقد القدرة على التحكم والسيطرة على النفس.
  3. الهروب من أي موقع تشتعل به النار.
  4. الخوف والاضطراب بمجرد سماع أي أحاديث حول النار أو حول الحرائق.

كيفية علاج فوبيا النار

هناك الكثير من الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج فوبيا النار أو رهاب الخوف من النار والتخلص منه، وتختلف طريقة العلاج من مريض إلى مريض آخر على حسب شدة الفوبيا التي توجد لديه، ومدى الأعراض التي يُعاني منها، ومن أهم طرق العلاج ما يلي:

  • العلاج بالتعرض وهو العلاج الذي يتم من خلاله تعريض مريض فوبيا النار إلى النار التي يخشاها ولكن بصورة تدريجية، حتى يمكنه إزالة الخوف من داخله.
  • العلاج السلوكي المعرفي ويمكن أن يتم هذا النوع من العلاج بالتزامن مع العلاج بالتعرض، ويتم من خلاله العمل على استبدال أنماط التفكير لدى المريض، كما يتم تعزيز فكرة أن هذه المخاوف التي توجد لديه لن تؤثر عليه.
  • كما يتم تعليم المريض عدد من تقنيات الاسترخاء والتنفس العميق، وتساعده هذه التقنيات على السيطرة على الأعراض التي تظهر لديه.

فوبيا النار Pyrophobia تناولنا تفاصيلها وأسباب الإصابة بهذه الفوبيا، مع الأعراض التي تظهر لدى المصاب، وأهم الطرق والتقنيات التي يتم استخدامها في علاج فوبيا الخوف من النار وممارسة الحياة بصورة طبيعية وننصحكم بضرورة زيارة طبيب نفسي عند تفاقم الأعراض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.