فوبيا متنوعة

ما هي الفوبيا وعلاجها؟ أشهر أنواع الفوبيا وأعراضها وأسبابها

ما هي الفوبيا واعراضها وعلاجها؟ وخصوصًا ما هي الفوبيا في علم النفس فقد أطلق العلماء اسم الفوبيا على الخوف غير الطبيعي واللامنطقي من أحد الأشياء وما يرتبط به من قلق وتوتر وأعراض شديدة لدى الشخص المصاب بالفوبيا، ولا يمكن حصر الفوبيا في نوع واحد بل تتعدد أنواعها، فقد ذكرت الأبحاث ماهي الفوبيا وعلاجها وكذلك ما هي الفوبيا وانواعها أيضًا، يقدم لكم موقع ويكي فوبيا دليل شامل عن الفوبيا.

ما هي الفوبيا في علم النفس؟

يُعرف علم النفس الفوبيا على أنها رهبة غير طبيعية عند مواجهة بعض الأشياء وما يظهر على المصاب من أعراض مرتبطة بها كارتفاع النبضات القلبية أو الإصابة بالارتجاف والغثيان، وقد اهتم علم النفس بأعراض الفوبيا لتحديد الطريقة المناسبة لعلاجها من بين طرق العلاج النفسي الممكنة، وذلك بعد ملاحظة الأعراض التي سيرد ذكرها على المريض.

ما هي الفوبيا
ما هي الفوبيا

ما هي الفوبيا واعراضها؟

الفوبيا في إطارها العام هي رهاب شديد ينتج عند التعرض لبعض العوامل أو الأسباب التي تؤدي لظهور عدد من العلامات على المصاب بالفوبيا وذلك عند استمرار هذه الأعراض لمدة ستة أشهر على الأقل.

ولمعرفة ما هي الفوبيا التي تعاني منها يجب الإلمام بالأعراض الخاصة بكل نوع منها، ولكنها غالباً ما تكون نفس الأعراض في جميع أنواع الفوبيا باستثناء المسبب الرئيسي لحالة الرهبة الشديدة التي تحدث للمصاب عند التعرض لهذا المسبب.

ما هي أعراض الفوبيا الشائعة؟

بعد الوقوف على ما هي الفوبيا في علم النفس وكذلك ما هي الفوبيا واعراضها لا بد أن نذكر بشيء من التفصيل تلك الأعراض فعادة ما يتعرض مريض الفوبيا لما يُعرف بالقلق الاستباقي في علم النفس لمجرد شعوره بالقرب من العامل المسبب لحالته المرضية، وفي هذه الحالة تنتاب المريض الأعراض التالية:

  • عدم توازن الجسم نتيجة الإصابة بالدوار.
  • التسبب في الغثيان أو الإغماء.
  • الإصابة بالتعرق الزائد.
  • ارتفاع معدل الضربات القلبية.
  • الشعور باختناق وضيق بالتنفس.
  • ارتعاد بالجسم.
  • اضطرابات بالجهاز الهضمي والمعدة.

ما هي أسباب الفوبيا؟

حتى تعرف ما هي الفوبيا التي تعاني منها لا بد أن تعرف أسبابها، فلا يمكن الوقوف على جميع العوامل المسببة للرهاب المرضي المعروف باسم الفوبيا، حتى أن الأطباء المتخصصون لم يتمكنوا من الوصول لأسباب دقيقة لها، ولكن يمكن القول بأن هناك بعض الأسباب التي من المرجح أن تكون من أسباب حدوث الفوبيا من الأساس، ومنها ما يلي:

  • العوامل الوراثية: ويُقصد بها تناقل الجينات بين الأجيال مثل أن يكون الأب مصاب بالفوبيا ويورث هذا الخوف لابنه على سبيل المثال.
  • الأسباب الاجتماعية والبيئية: والمقصود بها تعرض الشخص لخبرات محددة جعلته يشعر بالرهبة من بعض الأشياء أو شيء بعينه، أو مشاهدة الطفل لأحد ذويه وهو يعاني من هذه الحالة المرضية فيتأثر بما شاهده مما يؤثر عليه أيضاً ويصاب بنفس الرهبة.
  • عند التعرض للمرض بصفة مستمرة مما يجعل الشخص لديه رهبة من الأمراض لخوفه من تعرض حياته للخطر.
  • غالباً ما يكون الأشخاص الذين تعرضوا لصدمات بالدماغ أو المصابون بالاكتئاب هم الأكثر عرضة للمخاوف الشديدة أو الفوبيا.

ما هي الفوبيا وانواعها؟

بعد أن وضحنا ما هي الفوبيا وأعراضها وأسبابها سوف نتحدث عن ما هي الفوبيا وانواعها وفق ما تم ذكره من خلال المختصين في ذلك المجال، سواء الأطباء أو المحللين النفسيين على المستوى المحلي أو العالمي، وتتمثل الأنواع في التالي:

الفوبيا الاجتماعية (Social Phobias)

إن الفوبيا الاجتماعية هي شعور المريض بعدم الارتياح في المناسبات الاجتماعية المختلفة بل أن الأمر يتعدى مجرد الشعور بعدم الارتياح حيث يصاب بالقلق والتوتر الشديد عند حضور هذه المواقف، ويشعر بالإحراج عند التواجد في تجمعات، ويحدث هذا الشعور نتيجة فقد الشخص لثقته بنفسه.

مما يدفع الشخص للإتيان ببعض السلوكيات الغريبة ومنها ترك المكان أو الاعتذار الدائم عن الحضور في هذه الأماكن، كما يتجه للانعزال عن المجتمع حتى مجتمع العمل، لذلك لا نراه ناجحاً في حياته الوظيفية في أغلب الأحوال، مما يؤثر على حياته بشكل عام، ويمكن ملاحظة هذه الأعراض على المريض بما يعرف بـ الرهاب الاجتماعي:

  • عدم القدرة على التواجد في مجموعات.
  • عدم القدرة على فتح نقاش أو محادثة.
  • لا يرغب في الإجابة على الهاتف أو التحدث مع المتصل.
  • لا يرغب في مقابلة أصدقاء أو أشخاص جدد.
  • لا يريد تناول الأطعمة والمشروبات في الأماكن العامة.
  • لا يخرج في رحلات أو يذهب للتسوق.

فوبيا الخلاء (Agoraphobia)

وخلال فوبيا الخلاء هذه يخاف المريض من المناطق المكشوفة والواسعة بل أنه عند التواجد في هذه المناطق يشعر بالقلق والرهبة الشديدة، ويرغب من الخروج من هذا المكان بأي ثمن، وفي حالة عدم تمكنه من ترك المكان قد يتعرض لنوبات من الرهبة الشديدة أو الهلع.

الفوبيا المحددة (Specific Phobias)

وهي الفوبيا التي تسيطر على الشخص نتيجة تعرضه لسبب لا يستحق هذا الخوف الشديد، وفي كثير من الأحوال تحدث هذه الرهبة لدى الأطفال وتسيطر على حياتهم فيما بعد، ويمكن أن تقل حدتها مع مرور الوقت، أو تزيد هذه الحدة مما يُنذر ببعض المضاعفات الخطيرة إذا لم يتم التوصل لعلاج الحالة في الوقت المناسب، وللأسف لا يوجد تفسير واضح لهذه المخاوف، ومن أنواع هذه الفوبيا ما يلي:

  • فوبيا الحيوانات: كالخوف المرضي من الحشرات أو الزواحف أو القوارض أو الكلاب والقطط.
  • الفوبيا البيئية: كالخوف من عناصر البيئة كالماء والأماكن المرتفعة والعواصف والرياح والأمطار وهكذا.
  • الفوبيا الظرفية: وهي التي تحدث نتيجة التعرض لظرف أو موقف ما كالخوف من التردد على طبيب الأسنان أو عبور الطرق والجسور وما إلى ذلك.
  • الفوبيا الصحية: والتي لها علاقة بالإجراءات الطبية ومنها فوبيا الدم أو الحقن أو الولادة وغيرها.
  • الفوبيا الجنسية: وهي الخوف من التعرض للتحرش الجنسي والرهبة من العري.

أشهر أنواع الفوبيا تعرّف عليها

تتعدد أنواع الفوبيا، ولكن هناك بعض الأنواع المنتشرة بشكل أكبر من غيرها طبقاً للدراسات التي تم اجرائها على الكثير من المصابين بأنواع الفوبيا المختلفة، ومن أشهر هذه الأنواع ما يلي:

  1. فوبيا المرتفعات (Acrophobia)
  2. فوبيا الطيران (Aerophobia)
  3. فوبيا العناكب (Arachnophobia)
  4. فوبيا الدم (Hemophobia)
  5. فوبيا الماء (Hydrophobia)
  6. رهاب الزواحف (Ophidiophobia)
  7. رهاب الرعد و البرق (Astraphobia)
  8. رهاب الوحدة (Autophobia)
  9. رهاب الحيوانات (Zoophobia)
  10. رهاب الثقوب (Trypophobia)
  11. رهاب المجهول (Xenophobia)
  12. فوبيا الأماكن الضيقة (Claustrophobia)
  13. فوبيا التفاعل الاجتماعي (Glossophobia)
  14. فوبيا القيء (Emetophobia)

الأنواع النادرة من الفوبيا

بعد أن تناولنا أشهر أنواع الفوبيا وتعرفنا على ما هي الفوبيا واعراضها سنوضح الأنواع النادرة للفوبيا وهي أنواع قد يُعاني منها فئة قليلة من الأفراد، ولكن ينبغي أن يتم التعامل معها سريعًا، وذلك من خلال طرق العلاج المناسبة لهذا المرض أيضًا، ومنها وهي كالتالي:

  • رهاب زبد الفول السوداني (Arachibutyrophobia).
  • رهاب الاستحمام (Ablutophobia).
  • رهاب الرياضيات(Arithmophobia).
  • الرهبة من المصافحة (Chirophobia).
  • الرهبة من المرايا (Eisoptrophobia).
  • فوبيا الجرائد والصحف (Chloephobia).
  • فوبيا البالونات (Globophobia).
  • رهاب فتح العيون (Optophobia).
  • رهاب الثروة (Plutophobia).
  • رهاب الجبن (Turophobia).
  • رهاب اللون الأصفر (Xanthophobia).

الفوبيا وعلاجها للتخلص منها

أثناء الحديث عن ما هي الفوبيا واعراضها يجب أن نتحدث عن ماهي الفوبيا وعلاجها أيضاً، ويجب اللجوء للطبيب المعالج للتخلص من أعراض الفوبيا أو الحد منها على الأقل، وذلك من خلال الطرق التالية:

  • العلاج السلوكي: وهو أحد الأشكال العلاجية في علم النفس ويهتم بجعل المريض يتفاعل مع عوامل الإصابة بالفوبيا بطريقة مختلفة للحد من نوبات التوتر والقلق، ومع الوقت يتعلم المريض التغيير من طريقة تفكيره للسيطرة على أعراض المرض.
  • العلاج عبر التعرض: ويتم من خلال تعريض المريض لمخاوفه بشكل مباشر وتدريجي مع المتابعة من جانب الطبيب حتى لا يتعرض المريض للأذى، وفيه يحاول التطوير من تأقلم المريض مع حالته والخد من معدلات القلق المتزايد لديه.
  • العلاج بتقبل تجارب الآخرين: ويعتمد هذا العلاج على توجيه المريض لحالات أخرى نجحت في العلاج وتشجيعه على تحدي نفسه في الشفاء من حالته، وهو من أنواع العلاج الذهني النفسي.

ما هي الفوبيا واعراضها وكذلك ماهي الفوبيا وعلاجها تعرضنا لها بشكل تفصيلي، ولكن في نهاية الأمر لا بد أن نؤكد على ضرورة زيارة المختصين من أجل التعرف على ما هي الفوبيا التي تعاني منها بشكل أكثر وضوحًا والتعرف على العلاج المناسب أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

إضافة إلى المجموعات

لا يوجد مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.